ملابسك الداخلية تتهمك، فهل أنت بريئة؟

الرجوع إلى المدونة

ملابسك الداخلية تتهمك، فهل أنت بريئة؟

هل خطر لك يوماً أن ملابسك الداخلية تحاول أن تقول لك شيئاً؟ مثلاً أنها صغيرة بعض الشيء، كبيرة بعض الشيء، مهترئة بعض الشيء… إلخ! استمعي إليها وإلينا، وسوف تكف ثيابك الداخلية عن مضايقتك وتصبح رفيقة أنوثتك الرائعة كما يفترض بها أن تكون. فما الذي ارتكبته خطأ عند اختيارها أو ارتدائها ؟ هذا ما سنتناوله هنا.

 

التهمة الأولى: ملابس داخلية مملة!

م أن الملابس الداخلية القطنية قد تبدو خيارك المثالي وخيار الكثير من الفتيات والنساء، نظراً لما توفره من راحة يضمنها النسيج القطني، إلا أن هذا قد يجعلك تفوتين فرصاً رائعة لتعزيز وتقوية شعورك بأنوثتك مع رفع معيار ثقتك بنفسك، وذلك عبر اتخاذ خيارات أكثر جرأة، مثل السراويل الداخلية من نوع الثونج. كوني أكثر جرأة في خياراتك، لتقعي في حب منحنيات جسمك بأي حجم وأي شكل كانت!ع

 

التهمة الثانية: رف حمالات صدر شبه فارغ!

 

لا بد أنك تمتلكين حمالة صدر (لا تقولي أنك لا تملكين واحدة! كيف؟ أين ؟ متى؟ لماذا؟ يا إلهي!)، ولكن هل تمتلكين العدد الكافي؟ بإمكانك معرفة ذلك بكل سهولة عبر المعايير التالية:

  • إذا اكتشفت أن لديك حمالات صدر شبيهة ببعضها ولا يصل فيها حد التنوع إلى ٤ أنواع على الأقل، إذ يفضل أن تحتوي خزانتك على الأنواع التالية تحديداً على الأقل: T-shirt bra, Plunge bra, Sports bra, Multi-way bra.

  • إذا كانت جميع حمالات صدرك موحدة في مقاسات الأكواب. ينصح بعض الخبراء بأن يكون لديك حمالات صدر بمقاسات مختلفة الأكواب، لأن تقلباتك الهرمونية خلال الشهر قد تحتاج أكثر من مجرد قطعة شوكولاتة، قد تحتاج حمالة صدر أكبر!

  • حاولي جعل خزانتك تحتوي على حمالات صدر متنوعة كالتالي: مزوة وغير مزودة بأسلاك، بألوان الأسود واللحمي والأبيض.

إذاً؟ لا تمتلكين ما يكفي من حمالات الصدر؟ توجهي إلى السوق فوراً! الآن! أو اطلبي منا أن نوفرها لك إلى باب بيتك، وسوف نفعل.

التهمة الثالثة: حبل الغسيل يشتاق لملابسك الداخلية أو يرغب بأن يشتاق إليها!

وهنا نحن في صدد حالتين:

  • الإفراط في غسيل ثيابك الداخلية حتى أنها كادت تنطق.

  • عدم غسلها بما فيه الكفاية حتى أنها لم تعد قادرة على الكلام من رائحتها الكريهة!

تبعاً للخبراء، يجب عليك غسل حمالة الصدر يدوياً بعد كل ٢-٣ مرات من ارتدائها وعلى درجة حرارة ٣٠ فقط. كما ينصح الخبراء باستبدال حمالة الصدر بأخرى جديدة كل ٦ أشهر، وباستبدال السروال التحتي الداخلي بآخر جديد بتكرار أعلى من ذلك المسموح به لحمالة الصدر، أي بمعدل كل ٣-٦ أشهر. ولإطالة عمر حمالة الصدر، ننصحك بالتأكد من أنها عادت لتتخذ شكلها الصحيح بعد غسلها وهي لا زالت رطبة، وينصح الخبراء بتخزين حمالات الصدر بحيث توضع كل حمالة صدر أعلى الأخرى للحفاظ على شكلها، أليك بعض النصائح الإضافية للعناية باللانجري 

 

التهمة الرابعة: خزانة خالية من حمالة صدر غير مزودة بسلك!

تظن العديد من النساء أن السلك الذي تحتوي عليه حمالة الصدر هو السر في مظهر الصدر الجذاب والمثير، ولكنهن قد يكن مخطئات، فإذا كنت منهن، اعلمي أن حمالة الصدر غير المزودة بسلك والتي تهملين وجودها في كل مرة تشترين فيها حمالة صدر جديدة قد توفر لك ذات الدعم، شرط أن تختاري ما يلائمك منها بالطبع، كما أن اقتناء هذا النوع من حمالات الصدر قد يجعلنا نمنحك استثناء إذا كنت مشغولة ونسمح لك بإلقائها في آلة غسيل الملابس دون الشعر بالذنب (ولكن لا تعتادي على ذلك كي لا تفسد حمالة الصدر بسرعة).

 

التهمة الخامسة: اختيار ذات المقاس لحمالة الصدر في كل مرة!

ينصح بعض الخبراء بالقيام بأخذ قياس جديد لصدرك كل بضعة سنوات، وذلك لأن النساء يملن لمواكبة مقاسات جسدهن المتغيرة خلال السنين عبر تغيير حجم البنطال أو الفستان أو البلوزة، ولكن العديد منهن يتناسى أن التغييرات الحاصلة تؤثر كذلك على حجم الثديين، خاصة مع التغييرات الهرمونية التي تمر بها المرأة. ويجدر بنا التنويه هنا، إلى أن ارتداء المقاس الخاطئ قد يلحق ضرراً بأنسجة الثدي الحساسة، يمكنك تصفح نصائح حول العناية والمقاس المناسب لتعلم كيفية اختيار المقاس المناسب  

 

التهمة السادسة: خطوط ثياب داخلية ظاهرة تسرق الأضواء من أناقتك

قبل اختيار ثيابك الداخلية والخارجية عليك التفكير فيما يلائم شكل جسمك ويبرز جمالك لا العكس. فاختيار حمالة صدر أصغر من مقاسك قد تعطي صدرك ضعف حجمه الحقيقي وبشكل لا يطري على قوامك بل العكس تماماً، كما أن اختيار سروال تحتي عند ارتداء فستان ضيق أو بنطال قد يحتاج منك بعض التفكير، وبينما الخيار الذي تلجأ إليه المرأة الجريئة قد يكون سروال الثونج غير الظاهر تحت الملابس، إلا أن بعض النساء لا تفضله، وهنا عليك التفكير ملياً في أي سراويلك الداخلية لن تبدو حوافه تحت ثيابك.

ها؟ بريئة أم مذنبة؟ أياً منهما كنت، نحن في كنز مستعدون للدفاع عنك أمام ملابسك الداخلية، ومساعدتك للوصول معها إلى تسوية قد تشمل بعض القطع الجديدة التي ستشكرك عليها خزانتك وسيعشقها جسمك!

 

شارك هذا الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجوع إلى المدونة